فن ومشاهير

إعادة جدارية رومانية بمليون دولار إلى إيطاليا بعد مصادرتها فى أمريكا – جريدة الخبر اليوم


أعيدت لوحة جدارية رومانية قديمة من آثار مدينة هيركولانيوم تصور رضيعًا يخنق ثعبانًا إلى إيطاليا بعد مصادرتها فى الولايات المتحدة.


ووفقا للتايمز البريطانية يُعرف العمل باسم Ercolano Fresco وتبلغ قيمته مليون دولار وكان العمل واحدًا من 48 قطعة أثرية تم مصادرتها من مايكل شتاينهاردت وهو مدير صندوق تحوط وأحد أهم جامعى الفن القديم فى العالم.


ونُهبت اللوحة الجدارية التى يعود تاريخها إلى عام 50 بعد الميلاد، من فيلا فى هيركولانيوم، جنوب نابولى عام 1995 واشتراها شتاينهاردت فى نفس العام مقابل 650 ألف دولار مع عدم وجود مصدر يمكن التحقق منه وفقًا للمدعين الأمريكيين.


كما تم إرجاع ثلاث لوحات جدارية أخرى من القرن الرابع قبل الميلاد تصور مشاهد حداد لنساء مأخوذة فى الأصل من مدينة يونانية قديمة.


فى حين لم يتم توجيه أى اتهامات ضد شتاينهاردت صادر المدعون العامون فى مانهاتن على 180 قطعة أثرية مسروقة بقيمة 70 مليون دولار وفرضت على شتاينهاردت حظرًا هو الأول من نوعه على مدى الحياة ضد شرائه الآثار بينما أكد شتاينهاردت أنه لم يرتكب أى جرائم ولكنه اشترى القطع بناءً على إقرارات كاذبة من البائعين.


وقال ممثلو الادعاء إن شتاينهارت امتلك أكثر من 1000 قطعة أثرية وتداولها منذ عام 1987، وأن مجموعته الفنية تقدر بنحو 200 مليون دولار ، حسبما ذكرت بلومبرج.


اللوحة


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى