أحدث المقالات

● تهنئة من أسرة الخبر اليوم للضابط ” محمد ثروت ” لترقيته لرتبة رائد ● مقتل عضو في حماس في ضربة جوية إسرائيلية على قطاع غزة ● مدير أمن بني سويف يكرم العقيد هشام لطفي مأمور الفشن ● مشاركة جامعة المنصورة بالمعرض التعليم العالى  للبرامج  المتميزة بالجامعات المصرية   ● زيارة لفريق من  هيئة الرقابة النووية والاشعاعية لقسم الطب النووى بجامعة المنصورة ● إستكمال أعمال توصيل الغاز بكفر سليمان في أولويات مناقشات محافظ دمياط مع رئيس شركة الغاز ● أوائل الثانوية الأزهرية اليوم في ضيافة الإعلامي ملهم العيسوي ● افتتاح فعاليات المؤتمر الحادى عشر لقسم الباثولوجيا الاكلينيكية بطب المنصورة ● بالصور والفيديو .. تعدي على عامل بريد وأسرته بالدقهلية

تركيا تسعى لموافقات من روسيا على حملة جوية ضد عفرين بشمال روسيا

التاريخ : 19/01/2018 مشاهدة : 146
تركيا تسعى لموافقات من روسيا على حملة جوية ضد عفرين بشمال روسيا

أنقرة (رويترز) – أرسلت تركيا قائد الجيش إلى موسكو يوم الخميس سعيا للحصول على موافقة روسيا لشن حملة جوية على منطقة عفرين السورية التي يسيطر عليها الأكراد وذلك رغم تحذيرات من دمشق بأنها قد تسقط أي طائرات تركية تدخل أجوائها.

محتوى دعائي

وقال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو إن زيارة رئيس الأركان خلوصي آكار إلى موسكو تأتي في إطار مشاورات مع روسيا وإيران، الداعمين الرئيسيين للرئيس السوري بشار الأسد، للسماح لطائرات تركية بالمشاركة في حملة عفرين.

والرحلة هي أقوى مؤشر حتى الآن على اعتزام تركيا القيام بعمل عسكري مباشر في أراض تسيطر عليها فصائل كردية الأمر الذي سيفتح على الأرجح جبهة جديدة في الحرب الأهلية السورية.

ويعني ذلك مواجهة الأكراد المتحالفين مع الولايات المتحدة في وقت تقترب فيه العلاقات بين أنقرة وواشنطن من نقطة الانهيار.

وحثت وزارة الخارجية الأمريكية تركيا يوم الخميس على عدم القيام بعمل عسكري في منطقة عفرين ومواصلة التركيز على محاربة تنظيم الدولة الإسلامية.

وردا على سؤال حول مؤشرات على استعداد تركيا لمهاجمة مسلحين أكراد في عفرين قالت هيذر ناورت المتحدثة باسم الوزارة في مؤتمر صحفي ”سندعو … الأتراك إلى عدم الإقدام على أي أفعال من هذا النوع… لا نريدهم أن ينخرطوا في عنف وإنما نريدهم أن يواصلوا التركيز على تنظيم الدولة الإسلامية“.

وقال تشاووش أوغلو لمحطة (سي.إن.إن ترك) ”سوف نتدخل في عفرين“ مضيفا أنه لا يتوقع معارضة روسيا لأي عمليات هناك.

وتابع يقول ”نحن نجري مباحثات مع الروس وإيران بشأن استخدام المجال الجوي“.

وزادت تركيا في الأسبوع الماضي تهديداتها بالقيام بتحرك عسكري في عفرين ردا على خطط أمريكية تهدف لتشكيل قوة قوامها 30 ألف فرد لحماية المناطق الخاضعة لسيطرة الأكراد في منطقة كبيرة إلى الشرق من عفرين.

ووثقت واشنطن تحالفها مع أكراد سوريا الذين أصبحوا وكلاء الولايات المتحدة الرئيسيين على الأرض في الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية خلال العامين الماضيين. وأثار ذلك غضب أنقرة التي تعتبر وحدات حماية الشعب الكردية السورية امتدادا لحزب العمال الكردستاني المحظور الذي يخوض تمردا ضد الحكومة التركية منذ عقود.

ووصف الرئيس التركي رجب طيب إردوغان القوة الحدودية المزمعة على حدودها بأنها ”جيش إرهابي“ وتعهد ”بإجهاضها قبل ولادتها“.

وباتت المسألة واحدة من عدة قضايا أثرت على العلاقات بين الولايات المتحدة وحليفتها في حلف شمال الأطلسي.

والعلاقات متوترة أصلا بين البلدين بسبب رفض واشنطن طلب أنقرة تسليم رجل الدين التركي المقيم بالولايات المتحدة فتح الله كولن الذي تتهمه الحكومة التركية بتدبير محاولة الانقلاب عام 2016 ومحاكمة مصرفي تركي في أمريكا بتهمة التحايل على العقوبات الأمريكية على إيران التي شهدت في جلساتها التطرق إلى أسماء مسؤولين أتراك كبار.

وفي الأيام القليلة الماضية، نشرت تركيا دبابات قرب الحدود مع سوريا في الجهة المقابلة لمنطقة عفرين وقال إردوغان إن الجيش التركي قصف القوات الكردية هناك.

ومنذ نشوب الحرب السورية قبل سبعة أعوام ظلت تركيا من أقوى معارضي الأسد وانضمت للولايات المتحدة في تأييد المعارضة التي تقاتل للإطاحة به، لكنها تعاونت في الآونة الأخيرة مع إيران وروسيا داعمي الأسد الرئيسيين للحد من القتال بين القوات الحكومية والمعارضة ووصفت الأكراد بأنهم أكبر تهديد لها.

وقال وزير الخارجية التركي إن آكار سيجري محادثات في موسكو مع قائد القوات المسلحة الروسي لبحث قضايا عفرين وإدلب و”مستقبل سوريا“.

وقال الوزير إن تركيا بحاجة لأن تأخذ في الحسبان وجود بعض المراقبين الروس في عفرين. وأوضح قائلا في هذا الصدد ”عندما ننفذ تدخلا نحتاج للتنسيق في هذا الشأن ولا ينبغي أن يؤثر ذلك على المراقبين الروس“.

وأوضح وزير الخارجية أن تركيا كانت تتعرض لهجمات يوميا من عفرين مضيفا أن المنطقة التي تسيطر عليها المعارضة في شمال سوريا تعرضت أيضا لهجمات.

وقال ”ردنا على هذا هو حقنا الشرعي في الرد بالمثل وقد أبلغنا الولايات المتحدة بذلك“ مضيفا أن تركيا غير راضية عن مساعي الولايات المتحدة لتهدئة مخاوفها بشأن دعمها للقوة الحدودية المزمعة.

وكان وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون قال إنه اجتمع مع نظيره التركي لتوضيح الأمر وأضاف أن الموقف ”أسيء طرحه وأسيء تفسيره. كان كلام البعض غير دقيق“.

وقال الوزير التركي ”عبرنا عن عدم ارتياحنا في الاجتماعات التي أجريناها مع وزيري الدفاع والخارجية… لكن تصريحات الولايات المتحدة لا ترضينا بشكل كامل“.

وأضاف قائلا ”عدم ثقتنا في الولايات المتحدة لا تزال قائمة“.

إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية – تحرير أحمد حسن

اضف رد

  • تعليقات الفيسبوك

  • تعليقات

0 تعليقات لـ “تركيا تسعى لموافقات من روسيا على حملة جوية ضد عفرين بشمال روسيا”

  • تسجيل دخول
  • اشتراك عضو جديد

النشرات البريدية

أخبار فى صور

فيديو

اراء الكتاب