أحدث المقالات

● د. محروس عامر يكتب : جرعة ثقافية وإنسانية ورؤية لمستقبل واعد ” الجنادرية “ ● محافظ دمياط تعلن … انطلاق الحملة القومية للتطعيم ضد مرض شلل الأطفال في الفترة من ٢٤ إلى ٢٧ فبراير ● سيده ريفية بمركز ببا تتحدى الظروف و تقرر العمل سائق ميكروباص ● حملة لفرض الانضباط بالشارع أسفرت عن ضبط أكثر من 35 توكتوك ● 10yearchallenge وكيف تحولت الدول العربية ● ضخ أعداد أضافية من اسطوانات الغاز لمواجهه الأزمه بالدقهلية. ● شاهين يبحث تطوير العمل مع كبرى الكيانات العاملة بالميناء ويترأس لجنة تفعيل القرار 110  ● محافظ دمياط تسلم عقود بيع أراضى تقنين وضع اليد ● محافظ دمياط تتفقد أعمال تطوير ورفع كفاءة شارع ٧٧ بمدينة رأس البر

متولي حسين يكتب : كلمات إرهابي الواحات

الكاتب : متولي حسين التاريخ : 19/11/2017 مشاهدة : 484
متولي حسين يكتب : كلمات إرهابي الواحات

كلمات ارهابي الواحات : 
كلمات لو فهمها المغيبون الذين يهاجمون مصر وجيش وشرطة ورئيس ونظام مصر الذين يتهموننا بالتطبيل فلنبتعد عن التطبيل وقال وقيل ونفكر قليلآ ..
شاهدنا الاعلامي عماد الدين اديب وهو يحاور الاسير الليبي الذي اسرته قواتنا بعد عملية الواحات الأرهابية ..وكانت الأسئلة منتقية إقل مايقال عنها انها اسئلة نفسية وليست تحقيق او اعترفات كما يظن البعض وجاءت الأجابات تسئ للأسلام والمسلمين اكثر ماتفيد الدين…كل هذا بأسم الدين من شخص يظن نفسه من حماة الدين ويجاهد من اجل اعلاء راية التوحيد .كلماته كانت هراء الإسلام منها براء وجدنا شخص عديم الفكر خالي الوفاض كل مايهمة السمع والطاعة لمن بايعة ويتبعة الي اي مكان دون تفكير شخص مغيب لايعرف ولايفهم ولايعي مايقول شخص يقتل النفس التي حرم الله قتلها بدم بارد ويظن ان هذا هو الصواب . شخص يتمني الموت كي يحظي ويفوز بالحور العين ويتمتع بهم .. ويظن ان هذا هو الجهاد الذي امره الله به
وانا استمع اليه تبادر الي ذهني سؤال تري من يكون هذا الأمير الذي يفعل في اتباعة الذين يتابعونه وبايعوه كل هذا اليس هذا الأمير كان احد رجال الجيش المصري الذين تقولون عنهم عسكر فاشلون الحاصلون علي ٥٠ % في الثانوية من اين له الفقه في الدين وتعاليم اصول الدين ام انه ولي من اولياء الله الصالحين ..
الموضوع باختصار ايها الشطار الذين تقولون قتلنا الجوع وغلاء الاسعار ان تلك سياسة ممنهجة لتحقيق اطماع اقامة دولة لاحدود لها يتولي امرها اناس يطلبون السلطة والنفوذ والسلطان ويجندون لغايتهم تلك اناس مغيبون يسهل السيطرة عليهم بأسم الدين كما فعلها من قبل الصليبيون في حملتهم ويفعلها الهندوس وكذلك اليهود المتطرفون والمسيحيون المتشددون ان التطرف ليس حكرآ علي المسلمين وحدهم
فهل هذا هو الذي خلقنا الله من اجله
ان الله خلقنا كي نعمر في الارض ونكون خلفاء
اليس كذلك ولذلك خلقنا الله ايها العقلاء .

اضف رد

  • تعليقات الفيسبوك

  • تعليقات

0 تعليقات لـ “متولي حسين يكتب : كلمات إرهابي الواحات”

  • تسجيل دخول
  • اشتراك عضو جديد

النشرات البريدية

أخبار فى صور

فيديو

اراء الكتاب