أحدث المقالات

● فوز بنت دمياط اللاعبة ميرنا الطنطاوى ب 3 ميداليات بالبطولة العربية لرفع الأثقال ● محافظ دمياط تفاجىء مسئولى الوحدة المحلية بتفتيش السرو ومدرسة الإعدادية الثانوية المشتركة  المحافظ تشدد على تنفيذ قرارات الازالة لحالات التعدى على الأراضى الزراعية و الإرتقاء بمستوى النظافة وتتابع مبادرة ١٠٠مليون صحة ● مصطفى الدكرورى أمينا عام لحزب المؤتمر بالدقهليه ● بالفيديو والصور:إحدي قري الدقهلية تبث الروح الوطنية بين أبنائها من جديد ●  ميناء دمياط يستقبل وفداً من شركة Smiths Detection ● نائب جديد لرئيس هيئة ميناء دمياط ● محافظ دمياط تعلن رفع درجة الاستعداد القصوى لمواجهة التقلبات الجوية وتؤكد انتظام عمليات كسح مياه الأمطار بنطاق المحافظة ●  تحت رعاية محافظ دمياط و تزامنا مع اليوم العالمي لذوى الاحتياجات الخاصة … رحلة سياحية لمحافظتى القاهرة و الجيزة بمشاركة طلاب مدرستى النور والأمل ● الحصي يتخذ مع الصرف الصحي خطوات لتخفيف معاناة أهالي مركزي كفر سعد وكفر البطيخ

مؤسس حملة تمرد يكتب | يا ولدي هذا عمك السادات !

التاريخ : 04/10/2018 مشاهدة : 225
مؤسس حملة تمرد يكتب | يا ولدي هذا عمك السادات !

 

في ذكري انتصار حرب أكتوبر

 مؤسس حملة تمرد

يكتب

يا ولدي هذا عمك السادات

 

 

لقد تفتح وعيي مع التجربة الناصرية وآمنت ودافعت عن مبادئها التي تعلمتها من قيادات التيار الناصري في مصر أو كما أحب أن أطلق عليه التيار القومي العربي

لن أنسي الأستاذ سامي شرف وهو مدير مكتب الرئيس جمال عبدالناصر وهو يحدثني تليفونيا وهو علي فراش المرض وانا شاب صغير ويتابعني في كل تحركاتي

وكان يلقبني بالمناضل كما أرسل لي في 2007 دراسه له تثبت أن الفيس بوك اختراق أمريكي من CIA  بعد أن لاحظ تعلقي به , وكنت دائم التمرد علي كلامه بحكم المراهقة الثورية

لن انسي شوقي عبد الناصر اخو الزعيم جمال عبد الناصر وهو يشجعني تارة ويشكو لي من سلوك الشباب الناصري تارة أخري

ولن أنسي سامح عاشور وسيد عبد الغني حينما استقبلوني في نقابة المحاميين وهم مبهوريين من الشاب الصغير في السن الذي لا يعرفه أحد ويحاول تأسيس مؤسسة لتخليد ذكري محمود نور الدين الذي لا يعرفه أحد

لن أنسي د / صلاح الدسوقي  وهو يعلمني مبادئ الناصرية (فلسفة الثورة – وميثاق 30 مارس )

لن أنسي جمال منيب الذي منعني من السفر مع رفاقي المتهورين الي فلسطين أثناء حرب أمطار الصيف وعلمني اننا يمكننا أن نتصدي للصهاينة في مصر وهذا أولي وأهم وهو ما حدث في ضريح أبو حصيرة

لن أنسي حمدين صباحي وأمين اسكندر وكمال ابو عيطة وصوت الفنان الجميل احمد اسماعيل

لن أنسي جريدة الأسبوع التي كنت متابع جيد لها لمجرد أن رئيس تحريرها  ناصري وهو الاستاذ مصطفي بكري

وأخيراً لا أستطيع أن انكر فضل الكثير من الجنرالات في القوات المسلحة , والمخابرات الحربية , والمخابرات العامة وبعض قيادات الشرطة الذين نلت شرف التعامل المباشر معهم والذي لم يكتمل نضجي السياسي ولم يكن لضميري الوطني ان يترسخ بدون معرفتهم .

واليوم وبعد أن أشرقت شمس السيسي , وبعد سلسلة من التجارب في مدرسة الحياة والتي كانت أخرها تجربتي في حملة تمرد لسحب الثقة من جماعة الأخوان الأن أستطيع أن امتلك مقدار من الوعي والفهم والادراك يمكنني من التمرد قليلا علي بعض المبادئ

التي تربيت عليها في المدارس الناصرية المختلفة .. إن الخلاف السياسي الذي نشب بين الرئيس السادات ومجموعة الناصريين (15 مايو ) جعلت الكثير من قيادات وشباب التيار الناصري  يأخذوا موقف رافض لتوجهات السادات , ونظرية التحول السياسي والاقتصادي الذي كان يتميز بها السادات والتي اختلفت عن توجهات تجربة ناصر باعتبارها تجربة الانطلاق القومي .

عفواً لن أستطيع أن أوجه نصائح لمشايخ ورواد القومية العربية في مصر فقد تربيت في بيتي أن احترم من هو أكبر مني سناً وان انسب الفضل لصاحب الفضل . كما أنني أقل بكثير من أن أعطي دروسا لهذه الرموز التي تفوقني في الخبرة والوعي , ولكن اسمحو لي أن أطرح وجه نظر قد يعتبرها البعض وخاصة الشباب  أنها  نوع من التمرد علي أفكار جمال عبد الناصر , ولكنني أؤمن أنه التطور الطبيعي لتجربة القومية العربية في مصر منذ بدأها جمال عبد الناصر ومروراً بالتحول الذي أحدثه فيها السادات ووصولاً لاستكمال التجربة مع الرئيس عبد الفتاح السيسي . وهذا الخطاب ليس موجهاً للنخب بقدر ما هو موجه للأجيال الجديدة التي تسعي قوي كثيرة أن تنزع منه الوطنية بضرب القدوة – أي قدوة حتي يكون أبنائنا فريسة إما لأفكار التطرف والارهاب أو الدول التي تموله وتنشر مثل هذه الأفكار .

1 – الرئيس محمد أنور السادات يمتلك سجل نضالي حافل بالوطنية ضد الاستعمار حتي قبل انضمامه لتنظيم الظباط الأحرار .

2 – التشكيك في الرئيس السادات هو مخطط اخواني صهيوني وخطاب موجه كما فعلوا مع جمال عبد الناصر واعتقد ان الهجوم الاسرائيلي الاخير علي انجاز السادات في انتصار اكتوبر يثبت لنا لماذا طالما تم تسريب رأي عام داخل الاروقة الناصرية وغيرها تقول أن السادات كان اختراق امريكي لتنظيم الظباط الاحرار نفسه , وهذا الأمر فيه إهانة لعبد الناصر شخصيا ً فالرئيس السادات من اختاره وجنده للتنظيم هو جمال عبد الناصر . كما أنه كان اختيار جمال عبد الناصر للحكم بعده باختياره نائب له .

والحقيقة أن التشكيك في وطنية السادات هو تشكيك في عبد الناصر نفسه ورفاقه بل إن الهدف الاساسي منه هو تشكيك المصريين في أعظم انجازاتهم وهو انتصار اكتوبر العظيم الذي كان معجزة عسكرية بكل المقاييس وتصوير الامر علي أنه مسرحية شو متفق عليها بين امريكا من طرف والسادات من طرف أخر ولكن كل نقطة دم مصري سالت علي رمال سيناء تثبت انها لم تكن مسرحية وان المصريين بالفعل كانوا قادرين بقيادة السادات علي تدمير أسطورة جيش الدفاع الاسرائيلي بانه جيش لا يقهر .

3 – هناك من يقول عن الرئيس السادات أنه كقيادة سياسية خدع القيادة العسكرية وذلك من خلال فض الاشتباك والدخول في مفاوضات سلام مما أنهي الصراع العربي الصهيوني , وهذا الأمر غير حقيقي بالمرة ويجب أن تفهم يا بني حقيقة العدو الذي حاربه السادات لكي تفهم لماذا عقد الرئيس السادات معاهدة سلام – هل تعلم يا ولدي أن كل دول العالم لها حدود إلا دولة واحدة وهي اسرائيل !  لماذا ؟

 لأنها ليست دولة وهذا كان مخطط له من القوي الاستعمارية – اسرائيل كيان استيطاني ليس له حدود فهم يؤمنون أن حدودهم من البحر للنهر وتاريخ الصراع يثبت ان اسرائيل دائمة التوسع في كل الاراضي التي يمكن ان تصل لها وذلك بحماية دولية لأنها عبارة عن ترسانة عسكرية للقوي الاستعمارية الكبري لتقليم اظافر العرب وفصل المشرق العربي والمغرب العربي ومنع اي محاولة لنهضة عربية حقيقية كبري فعلي الرغم من ان عبد الناصر كان يصرح بالعداء الدائم للعدو الصهيوني وكان يقول : سنلقي بهم في البحر !  وبالرغم من ان عبد الناصر لم يطلق صاروخ واحد علي تل أبيب إلا أن الصهاينة  كانوا دائما في طليعة الصفوف الاولي في أي عدوان علي مصر . لماذا ؟

الاجابة لوقف التنمية وضرب قوة مصر الذاتية التي تعتبر قوة للنضال العربي كله , بالاضافة لوقف التيار الفكري الجارف المتمثل في القومية العربية ونظرية الأمة المقاتلة التي كان يتبانها ناصر وكانت ترعب اسرائيل , وهنا يجب أن نفهم جميعا أن الرئيس السادات حارب اسرائيل وحرر سيناء وكسر غطرسة العدو الصهيوني بهزيمة عسكرية شاهدها العالم , ولم يكتفي السادات بذلك ولكنه فكر أيضا في نصر من نوع جديد وهو كيف يمكن ايقاف وشل دور اسرائيل في المنطقة ؟ وذلك كان من خلال وقف الاستطيان ومحاولة فرض حدود واضحة لاسرائيل  بوصاية دولية , وهذا ما حدث في مبادرة السلام , ويجب ان تعي يا بني أن معاهدات السلام لا تقام بين الاصدقاء فلا توجد معاهدة سلام بين مصر وسوريا او السعودية او العراق ولكن هناك معاهدة سلام مع اسرائيل لأنها العدو الاستراتيجي لمصر وأمتها العربية والأن اعتقد انك تفهم ان كامب ديفيد ليست دليل علي خيانة السادات كما يقول المغرضون بقدر ما هي انتصار سياسي وديبلوماسي علي اسرائيل بعد الهزيمة العسكرية حيث ذهب لهم الرئيس المقاتل المنتصر وهو يرتدي كارفات عليه علامة النازية التي يكرهها اليهود ليعقد معهم مبادرة تحجم دورهم وتشل حركتهم .

4 – التجربة القومية العربية في مصر بدأت مع عبد الناصر بمعايير كانت تقتضي التحالف مع الكتلة الشرقية وهي الاتحاد السوفيتي في مواجهة القوي الغربية في عالم ثنائي القطبية , والسادات لم يتخلي عن خط عبد الناصر ولم يسير عليه باستيكه ولكنه عدل الاستراتيجية وفقا لتغييرات المجتمع الدولي آنذاك ووفقا لمصالح مصر وهذه قمة الوطنية وذلك بالتخلي عن الكتلة الشرقية والتحالف مع أمريكا كبديل طبيعي وهذا ما اثبتته التجربة ان المعسكر الشرقي هزم واصبح العالم يدار من البيت الابيض , واليوم يا ولدي جاء قائد جديد وهو السيسي ليحقق حلم جيل كامل من الرجال الين صدقوا ما عاهدوا الله عليه , ووقف الرئيس السيسي مؤخرا في الأمم المتحدة  ليطرح التطور النهائي للدولة الوطنية والتطور الطبيعي لتجربة القومية العربية وذلك بالالتزام بخط عدم الانحياز لأي من القوي العظمي والتعامل مع كل الاطراف سواء روسيا أو أمريكا أو الصين أو حتي فرنسا وذلك يما يحقق المصالح المصرية والعربية والافريقية باعتبار مصر هي الدولة القائد لأمتها العربية والرائد لقارتها الافريقية ومنارة لعالمها الاسلامي .

5 – يا ولدي هل تعلم اننا كنا علي خلاف حاد مع المملكة العربية السعودية في عهد الزعيم عبد الناصر لدرجة انهم اتهموه بالكفر وذلك خوفا من المد الثوري الذي كان يقوده عبد الناصر وكانت المملكة تخشي من الوصول اليها , ولكن جاء الرئيس السادات بحنكة وعبقرية ليستكمل مسيرة القومية العربية ويضم المملكة العربية السعودية لتعود وتنضم الي اشقائها العرب في معركة التحرير عام 1973 حيث ذهب السادات للملك وقال له : اختار دورك في المعركة فنحن نخوض معركة العرب وليست معركة مصر  , ورد الملك انا اخشي عليك من حافظ الاسد فهو علوي بعثي واجاب السادات لا تقلق كل شئ مخطط له وهكذا استطاع السادات ان يوحد الاطراف المتضادة من اجل تحرير الارض , والرئيس السادات هو أول من أطلق مصطلح أمير المؤمنيين وخادم الحرمين الشريفين علي ملك السعودية وبالفعل كان سلاح البترول من أهم وسائل الضغط الاقتصادي علي العالم ليردعهم عن دعم اسرائيل في حرب اكتوبر .

6 – الي كل أبنائي واخوتي في رحلة الكفاح والبحث عن الحرية لكل من احترمني أو تعلم مني أو اثرت في شخصيته يوما ما – يا ولدي هذا عمك السادات مثله مثل جمال عبد الناصر هو نبت الارض الطيبة من قرية مصرية بسيطة اسمها ميت ابو الكوم  عاش وسط الناس ظلمه الكثير وعندما مكنه الله لم ينتقم منهم بل قال اذهبوا فانتم الطلقاء – يا ولدي عمك السادات هو من فصلوه من عمله في الجيش لدرجة انه عمل شيال في محطة نجع حمادي في محافظة قنا فهو مثله مثل كل شباب مصر الشقيانيين ولذلك عندما حكم كان يعبر عن أحلام وآمال وطموحات كل المصريين بجميع انتمائاتهم يا بني هل تعلم ان السادات كان اصيلا لم ينسي من احسن اليه فعائلة مكرم عبيد في قنا التي استقبلته وهو هارب من السجن ظل يختار وزير منهم حتي مات وذلك رداً للجميل – يا صديقي لا تجعل عدوك وعدونا يجعلك تشك في قيادت  وطنك الذين عملوا بوطنية من أجلنا جميعا فجمال عبد الناصر والسادات والرئيس السيسي هم ابناء نفس المدرسة الوطنية وخريجي القوات المسلحة التي هي ملك لكل المصريين – يا بني انا وانت كم حالة سياسية قمنا بالانضمام لها وهناك من طردنا لمجرد اننا اختلفنا معه في الرأي , وكم مرة  هاجمتنا قيادات هذه الاحزاب والجماعات واتهمونا بما ليس فينا ونحن نناضل  بالعرق والدم في شوارع مصر من أجل تحقيق مصلحة الاغلبية الساحقة من المصريين البسطاء في حقهم في حياة كريمة في وطنهم , ولكن يا صديقي هل توجد أي قوة في الكون ان تمنعك من شرف الانضمام للقوات المسلحة والاجابة  لا لان الجيش المصري ملكك ولكن اي جماعة أو حزب هو ملك من يموله ويصرف عليه ويقوده ويوجهه .

 

 

 

 

 

 

اضف رد

  • تعليقات الفيسبوك

  • تعليقات

0 تعليقات لـ “مؤسس حملة تمرد يكتب | يا ولدي هذا عمك السادات !”

  • تسجيل دخول
  • اشتراك عضو جديد

النشرات البريدية

أخبار فى صور

فيديو

اراء الكتاب