أحدث المقالات

● شاهد.. البنوك توافق علي تمويل محطات الطاقة الشمسية لمزارعي الـ ١.٥ مليون فدان ● النائب/ يسري الأسيوطي يوعد بمدينة إدارية ومول عالمي لمنطقة عين شمس ● جهاز مدينة بنى سويف يعلن نتيجة القرعة العلنية و أسماء الفائزين بالاسكان الاجتماعى ● بلدي بحبها علي مسرح السعدية ● أمل كبير لدى جماهير المنزلة بعد فوز الشباب بإنتخابات إتحاد المنزلة ● الخبر اليوم تهنئ محمد عمار بقدوم ولي عهده عمار عمار ● متولي حسين يكتب : كلمات إرهابي الواحات ● علاء خليل يكتب : وياك كمل وإبنيها ● الحماية المدنية تسيطر على حريق مستشفى منية النصر بالدقهلية ● بالصور ” إفتتاح مشرف لجمعية أعلام الثقافة العربية و التنمية بالكوم الأحمر

د. سمير عبدالرازق يكتب : مصر لا تسقط بالتقادم

التاريخ : 14/10/2017 مشاهدة : 95
د. سمير عبدالرازق يكتب : مصر لا تسقط بالتقادم

إثنان من التقارير الأمريكية السرية كما يشاع بشأن أرض الكنانة فى شهر واحد تحمل كل متناقضات العالم دون حياء ولا مخافة الوقوع فى حيز فقد الثقة فى تقاريرهم المتتابعة الهادفة أحدهما تسرب بفعل فاعل لأيدى الأدوات فى الداخل والخارج للعب على الأوتار المشدودة فى موضوع يتأثر يشكل مباشر بالشائعات آلا وهو الإقتصاد والثانى سرى فعلا تم تسريبة عنوة وكلاهما يحمل بين سطوره كثير من علامات الإستفهام والدروس المستفادة والنتائج تناول التقرير الأول الأدوات العميلة فى الإعلام كمعتز مطر وسليمان الحكيم القاطن هنا والذى يعمل بنفس منظومة الخارج التقرير الأول يستعرض فرص إفلاس مصر وموعد رحيل السيسى حتى قبل إنتهاء ولايته مصحوبا بتفصيل عن الآثار الناجمة عن الإفلاس بالداخل والخارج ومصحوبا بصيحات البائس معتز مطر للمرضى الذين يصدقونه وتويتات العميل القديم البرادعى بشأن الضياع القادم والإفلاس المزمع فى مصر ولنركز فى كلمات البرادعى الخاين ” الدكتور محمد البرادعي حذر من الإفلاس بعد هذه الشهور الستة و سينطبق علي الدولة حينئذ حال أي شخص يشهر إفلاسه.. ستصبح بأرضها ومرافقها واقتصادها مرهونة للخارج.. لن يكون في الإمكان أفضل مما حصل في نهاية عهد الخديو إسماعيل!! الحالة الاقتصادية فى مصر، شهدت تدهورًا عنيفًا بعد انقلاب 3 يوليو 2013، حيث تراجع حجم الاحتياطى من النقد الأجنبى، والتدهور الحاد في القطاع السياحى، واللجوء إلى الاقتراض الخارجى وتخفيض العملة المحلية وسط استمرار العمليات الإرهابية التى ضربت السياحة وأفقدتها 600 مليار دولار” وهنا تصل تلك المعلومات المضروبة للشارع المصرى فيقوم بتصرفات لا إرادية فردية منها سحب المبالغ المودعة ومنها تكدس الشراء بلا هدف ومنها تفريغ السوق من السلع الضرورية للمواطن نتائج متوقعة لأفراد قد تكسر كل فرص النجاح فى مواجهة تلك التصرفات العشوائية والإشاعات التى تحاول ضرب الإقتصاد فى مقتل وهنا تظهر متانة الإقتصاد المصرى الذى يواجه حرب شعواء من الداخل والخارج خطط تقويض فرص نجاح الدولة وتصرفات عشوائية وإشاعات تهز إستقرار وتوازن إقتصاد أى دولة نجد تصاعد فى رصيد النقد الأجنبى وعمليات تنمية فى كل مكان بأرض مصر وتسليح على أعلى مستوى للجيش المصرى وإستقرار يزيد كلما زادت حدة الخطط والهجمات .
وبذات الوقت يحرج التقرير الأهم السرى والذى ينقل صورة حقيقية تسبب قلقا كبيرا للإدارة الأمريكية وذعرا للأدوات لفشلها فى تحقيق نتائج على أرض الواقع و برؤية السيد الللواء دكتور مهندس سمير فرج الخبير العسكرى لتلك الوثيقة يصل المعنى والمقصد والمطلوب

نكشف عن واحدة من أهم تلك الوثائق والدراسات المستقبلية الأمريكية، التي صدرت مؤخراً، ، حول شكل القوي العالمية في عام2020. وقد تم تقسيم الدول، في تلك الدراسة، إلي مجموعات: مجموعة أمريكا الجنوبية مجموعة آسيا مجموعة الدول الأوروبية (بدون روسيا) روسيا كعنصر دراسة مستقل مجموعة إفريقيا(بدون مصر) مجموعة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (بدون مصر) ثم دراسة منفصلة عن مصر.

ووجود دراسات منفصلة ومستقلة لكل من مصر وروسيا في التقديرات الأمريكية، أسباب أن يكون لروسيا دراسة منفصلة، فهو أمر طبيعي،في ظل الدور الذي يؤديه بوتين، حالياً، وما يقوم به من محاولات لاستعادة دور الاتحاد السوفيتي القديم كقوة عظمي.أما الدراسة المنفصلة عن مصر، فرغم أنه كان أمراً محيراً في البداية،إلا أنه بالتعمق في تفاصيل ما ورد بها،أدركت وجوب أن يكون لمصر تحليل منفصل حتي عام 2020، للأسباب التالية:

1 ــ أكدت هذه الدراسة الأمريكية أنه بحلول عام 2020 ستصبح مصر من أكبر الدول المنتجة للغاز الطبيعي في المنطقة، من حقولها الجديدة في البحر الأبيض المتوسط وشرق الدلتا المصرية. وهذا الإنتاج من الغاز الطبيعي، سيحقق لمصر اكتفاء ذاتياً من الوقود في مجالات الصناعة والاستهلاك المنزلي، كما سيحقق فائضاً كبيراً للتصدير.

2 ــ هذا الإنتاج الوفير من الغاز عام 2020 سيمكن مصر من إنشاء خط لتصدير الغاز الطبيعي إلي أوروبا عبر قبرص واليونان.كما ستشارك هاتان الدولتان في استخدام هذا الخط أيضاً لتصدير فائض إنتاجهما من الغاز، كما أوضحت الدراسة. وهو ما أكدته زيارة الرئيس السيسي مؤخراً إلي اليونان وقبرص، لتوثيق اتفاقيات الحدود البحرية، وبدء فعاليات التعاون بين الدولتين، بالإضافة إلي تنفيذ مناورات عسكرية مشتركة.

3 ــ أكدت الدراسة أنه نظراً لهذا الإنتاج الكبير من الغاز الطبيعي، وطبقاً للخطط الاستثمارية الطموحة للاستفادة من الطاقة البشرية للدولة، فمن المنتظر أن يتضاعف الدخل القومي المصري عدة مرات فمن المقدر أن تصبح مصر واحدة من أكبر القوي الاقتصادية في الشرق الأوسط بحلول عام 2020.

4 ــ تناولت الدراسة قيام مصر،منذ تولي الرئيس السيسي مقاليد وزارة الدفاع المصرية، بتطوير وتحديث قوتها العسكرية،لتكتمل تلك المهمة في عام 2020.وهو ما يعد بداية لخروج مصر من العباءة العسكرية الأمريكية، وما تفرضه من قيود علي مصر.

5 ــ أكدت الدراسة أنه مع تزايد قوة مصر السياسية في المنطقة، وبمنطق قوي الدولة الشاملة (اقتصادياًعسكرياًبشرياًثقافياً وحضارياً إقليمياً)،ستصبح مصر من أكثر الدول نفوذاً في المنطقة. وهو ما اعتبرته الدراسة تغييراً في موازين القوي في الشرق الأوسط.

وهنا ينتهي دور الدراسة التي تقوم بتقديم الرؤية والتحليل لصانع القرار الأمريكي، ليتم علي أساسها تحديد الاستراتيجية الأمريكية،والسياسة الخارجية نحو مصر في هذه الفترة وحتي عام 2020.

وقد أستوقفتني الدراسة كثيراً، وجعلتني أعيد التفكير مرة أخري في المشهد السياسي المحلي والعالمي، وأخرج منها بالعديد من الاستنتاجات والتوقعات، النابعة من رؤيتي الشخصية، حول ما ستكون عليه سياسة الولايات المتحدة الأمريكية تجاه مصر في الفترة المقبلة، وهو ما أود أن أشارك القاريء فيه:

1 ــ أول توقعاتي أن تحاول الولايات المتحدةعرقلة حدوث استقرار سياسي في مصر خلال السنوات الخمس المقبلة، من خلال (إثارة الف

اضف رد

  • تعليقات الفيسبوك

  • تعليقات

0 تعليقات لـ “د. سمير عبدالرازق يكتب : مصر لا تسقط بالتقادم”

  • تسجيل دخول
  • اشتراك عضو جديد

النشرات البريدية

أخبار فى صور

فيديو

اراء الكتاب