أحدث المقالات

● لليوم الثالث على التوالى..إرتياح شعبي لتطوير المحيط المجتمعي وإنارة طريق 801 بكفرالبطيخ ● *فريق “تعليم دمياط” للمصارعة الرومانية والكراتيه يحصد المراكز الأولى ببطولة الجمهورية للمدارس.* *و”وكيل التعليم” يهنئ “محافظ دمياط” و الأبطال الفائزين  الجمهورية*. ● ندوة تثقيفية عن الإسعافات الأولية بمركز شباب ستاد دمياط ● جمعية حمايةالطفل ومكتبة دمياط تنظمان فعاليات لنشر التوعية الثقافية بالمكتبة المتنقله ● خلال زيارتها لقرية جمصة صباح اليوم…. محافظ دمياط تتفقد مدرسة رفاعة الطهطاوى الابتدائية ● محافظ دمياط تفاجىء مسئولى الوحدة المحلية بقرية جمصة وتشدد على إزالة كافة المخالفات ورفع مستوى النظافة بالقرية ● فوز بنت دمياط اللاعبة ميرنا الطنطاوى ب 3 ميداليات بالبطولة العربية لرفع الأثقال ● محافظ دمياط تفاجىء مسئولى الوحدة المحلية بتفتيش السرو ومدرسة الإعدادية الثانوية المشتركة  المحافظ تشدد على تنفيذ قرارات الازالة لحالات التعدى على الأراضى الزراعية و الإرتقاء بمستوى النظافة وتتابع مبادرة ١٠٠مليون صحة ● مصطفى الدكرورى أمينا عام لحزب المؤتمر بالدقهليه

جنازه محمد الذي اصبح جثة هامدة داخل سجن منيه النصر بالدقهليه بعد أن كان يعول أسرتة.

الكاتب : محمد الحبشي التاريخ : 26/03/2018 مشاهدة : 9٬935

ونشطاء :الشرطة بدال ما تحمينا بتقتل فينا .
محمدالحبشي.
مع أول أيام خروج المصريين لإختيار وتجديد الثقة في رئيسهم وبلدهم يعم الحزن والآسي داخل قلوب أبناء قرية النزل التابعة لمركز منية النصر بمحافظة الدقهلية وذلك بسبب واقعة مؤسفه لانتمني أبدا تكرار مثلها بمصرنا الحبيبة الواقعة التي كان بطلها هو أحد أبناء قرية النزل وهو محمد رأفت صاحب 19 عاما من عمرة والمعروف عنة وسط أبناء قريتة بحسن الخلق والطيبة حيث كان محمد يعمل باليوميه لكي يكتسب رزق حلال للإنفاق علي أسرتة التي يعولها وذلك بعد وفاة والدة منذ مايقرب من 10 أعوام ليصبح محمد من شاب يعول أسرتة لشخص يرقد تحت التراب بسبب مشاجرة حدثت منذ مايقرب من عام بين أهالي قريتة ونقطة الشرطة بسبب إحتجاز الأهالي ل3 أشخاص يقومون بإختطاف الأطفال وقعت علي إثرها مشاجرة بينهم وبين النقطه مما اضطر النقطة للإستعانة بمركز الشرطة التابعين لة وهو مركز شرطة منيه النصر حيث قام الأهالي بتكسير 3 عربات شرطة لرغبتهم في إحتجاز الجرمين خاطفي الاطفال فقامت الشرطة باحتجاز عدد مايقرب من 20 شخص من أبناء القريةوالذين أصبحوا مجرمين وأصحاب سجلات جنائية عقابا لمروئتهم وخوفهم علي أطفال قريتهم .
الغريب في الأمر أن كل الشواهد والأدلة من أبناء القرية يؤكدون أن محمد الذي فارق الحياة بسبب تلك الواقعة ليس لة أي علاقة بها وأنه في ذلك الوقت لم يكن بالمكان وكان في محافظة دمياط يفعل الخير بتبرعة بالدم لأنقاذ حياة شخص آخر ليصبح صاحب 19 عاما سجين بل أصبح بين يدي الله جثة هامدة بعيدا تماما عن المشكلة فكان محمد بعيدا كل البعد في بداية المشكلة وفي نهايتها وتبقي لة السيرة الطيبه التي أدت إلي غضب شديد بين إبناء قريتة حيث دون نشطاء عبر مواقع التواصل الإجتماعي بكلمات عبارات تحمل الأسي والعنف ضد الشرطة حيث طالب أحدهم بمقاطعة الإنتخابات والآخر عبر عن غضبه من أهل قريتة لتفريطهم في حق إبنهم محمد في عبارات تحمل كلمات حادة لأهل القرية مطالبهم بحق محمد والوقوف حتي يخرج جميع المحتجزين في تلك القضية والتي علي حد قولهم أنهم رجالة ويدافعون عن أبناهم وأنهم جميعا أبرياء
وفي النهاية نتمني من الجهات المختصة التدخل حتي لانترك فراغ بين الشرطة والشعب مرة اخري.
حفظ الله مصر

اضف رد

  • تعليقات الفيسبوك

  • تعليقات

0 تعليقات لـ “جنازه محمد الذي اصبح جثة هامدة داخل سجن منيه النصر بالدقهليه بعد أن كان يعول أسرتة.”

  • تسجيل دخول
  • اشتراك عضو جديد

النشرات البريدية

أخبار فى صور

فيديو

اراء الكتاب