أحدث المقالات

● شاهد.. البنوك توافق علي تمويل محطات الطاقة الشمسية لمزارعي الـ ١.٥ مليون فدان ● الإدارة الصحية بدكرنس تبدأ العمل التجريبي بالبطاقات المميكنه ● النائب/ يسري الأسيوطي يوعد بمدينة إدارية ومول عالمي لمنطقة عين شمس ● جهاز مدينة بنى سويف يعلن نتيجة القرعة العلنية و أسماء الفائزين بالاسكان الاجتماعى ● بلدي بحبها علي مسرح السعدية ● أمل كبير لدى جماهير المنزلة بعد فوز الشباب بإنتخابات إتحاد المنزلة ● الخبر اليوم تهنئ محمد عمار بقدوم ولي عهده عمار عمار ● متولي حسين يكتب : كلمات إرهابي الواحات ● علاء خليل يكتب : وياك كمل وإبنيها ● الحماية المدنية تسيطر على حريق مستشفى منية النصر بالدقهلية

جمال رشدي يكتب : 90 دقيقة تبتلع 7 سنين عجاف

التاريخ : 09/10/2017 مشاهدة : 196
جمال رشدي يكتب : 90 دقيقة تبتلع 7 سنين عجاف
لم تكن مجرد مباراة كرة قدم التي أقيمت أمس الاحد 8 / 10 / 2017 باستاد برج العرب ، بين منتخب مصر والكونغو في المرحلة قبل الأخيرة للتصفيات المؤهلة الي كأس العالم ، بل كانت مباراة بين روح الأمل وروح اليأس والإحباط التي حاصرت المصريين منذ 7 سنوات ، نعم في تلك السنوات اكل الجراد سنابل الحقل ، وقطعت الجرزان سيور ماكينات المصانع ، وهاجم ابو جهل ابو الهول ورفاقه ، واعتلي المشهد الأصاغر والسفهاء ، من هنا فقد الفلاح فأسه ، والعامل بدلة مصنعه ، نعم انها سبع سنيين عجاف كاد أن يفقد الطفل فيها لبن ثدي أمه والشيخ خيمة الأمن والأمان ، تلك هي ال 7 سنوات التي ابتلعتها ال 90 دقيقة في ملعب برج العرب أمس حضر الطفل والشيخ ، الشباب والبنات كل مصر بكل أطيافها ، لكي يوازروا عصام الحضري ورفاقه ، نعم عصام الحضري لأنه يجسد روح مصر العزيمة والاصرار والصبر والجلد والعطاء التي لم تستطيع السنين العجاف هزيمة الروح فيه ومعه الفتي الذهبي محمد صلاح ابن الفلاح والريف المصري الذي علمته الأرض الاخلاص والانتماء والإبداع والتميز ، صوت هادر يهز أرجاء الملعب مصر مصر مصر ، كأن الصوت يستنجد بمركبات احمس لكي يساعد الحضري وصلاح علي هزيمة تلك السنوات ، لم يكن سهل هزيمة تلك السنوات العجاف ، وامتلك اليأس الجميع ونزلت دموع الشباب مستنجده برب السماء وتعالت الدعوات يا رب يارب ، وقبل انتهاء المبارة كانت السماء قد تحركت تحت ضغط دعوات ملايين المصريين البسطاء في الازقة والحواري والقري والنجوع وكل انحاء مصر لتعلن القضاء التام علي تلك السنوات العجاف بقدم محمد صلاح ، عمت الفرحة ارجاء البلاد تعانق احتفالات انتصار اكتوبر العظيم ، كل ذلك مع اعلان ظهور رافات اجساد شهداء قرية العور بليبيا ، هنا البداية مصر قادمة ، ها هو صوت المصنع يغزل ملابس العزة والكرامة ، وعرق الفلاح يروي سنابل الحقل ويندقية الجندي تقتل الفران والجرزان ، شكرا لروح عصام الحضري ورفاقه التي هزمت ال 7 سنوات عجاف.

 

اضف رد

  • تعليقات الفيسبوك

  • تعليقات

0 تعليقات لـ “جمال رشدي يكتب : 90 دقيقة تبتلع 7 سنين عجاف”

  • تسجيل دخول
  • اشتراك عضو جديد

النشرات البريدية

أخبار فى صور

فيديو

اراء الكتاب