أحدث المقالات

● “وكيل تعليم دمياط ” يعقد اللقاء الجماهيري الأسبوعي ويؤكد ان لا مجاملة ولا محسوبية فالجميع سواء أمام القانون ● شريف رستم يكتب : الكرامة .. مُصطلح غائب عن الفهم !! ● انطلاق تدريب مهارات التدريس الصفي لمعلمي رياض الأطفال على نظام التعليم الجديد بدمياط ● في إصرار لإنهاء معاناة الأهالي… المرسى والحصى في معاينة للموقع الجديد لمحطتى صرف السودايه وأبو صالح بكفر البطيخ ● مدير امن دمياط يقود حملة مرورية للتأكد من إلتزام سائقي التاكسي بتشغيل العداد الخاص بتعريفة الركوب ويؤكد لن نسمح باستغلال المواطنين ● محافظ دمياط والنائب الحصى يناقشان بعض القضايا والمطالب الخاصة بأهالى مدينة كفر سعد ● نماذج مضيئة في مصرنا الحبيبة ● رئيس جامعة دمياط يتفقد جميع مراحل الانشاءات بالجامعة ● حملة تموينية مكبرة تسفر عن ضبط (280 كيلو)من اللحوم المستوردة الفاسدة في دمياط

جمال رشدي يكتب : محافظ المنيا والأسقف .

التاريخ : 01/11/2017 مشاهدة : 331
جمال رشدي يكتب : محافظ المنيا والأسقف .
خلال اليومين المنصرمين اصدر اسقف المنيا الانبا مكاريوس بيانا اسرد فيه بعض المواقف والمشاكل وهي قديمة حديثة والخاصة بدور العبادة والصلاة وأغلاقها ، ورد عليه المحافظ ببيان كان مضمونه ان الدولة لن ترضخ للمتشددين من الطرفين بل سوف تفرض سيادة القانون ، وهناك من تصيد بعض العبارات من البيانين واستخدامها لاشعال الموقف عبر مواقع التواصل الاجتماعي والاعلام، وحقيقة الامر نحن أمام مشكلة ليست وليدة اللحظة بل موروث سنوات طويلة عبر الانظمة الفائته تم تدمير البنية التحتية للشخصية المصرية عبر عوامل تعرية شديدة خارجية وداخلية هاجمت تلك الشخصية وجرفتها ثقافيا واجتماعيا وفكريا ، ومحافظة المنيا جسدت ذلك التجريف لما بها من عوامل ساعدت علي ذلك وعلي راس تلك العوامل عدم اهتمام الانظمة السابقة بحالة التنمية بالمنيا وخاصة منذ تعرض الرئيس السابق انور السادات للاغتيال علي يد خالد الاسلامبولي ابن محافظة المنيا ، فكل الاحداث التي تحدث هي نتيجة عدم وعي وادراك ثقافي او اجتماعي ، وقد ناديت كثيرا عبر مقالاتي ان تكون هناك خطة ممنهجة طويلة وقصيرة المدي لمعالجة تلك الازمة والتغلب عليها ، أما بخصوص ما يتم تداوله بخصوص تواطئ الاجهزة التنفيذية والامنية مع تلك الاحداث وترك الاقباط فريسة لانياب المتشددين ، فاولا انا قبطي من ابناء المحافظة واقول لكم ان محافظ المنيا السيد اللواء عصام البديوي . من الناحية الانسانية فهو رجل راقي الفكر والخلق ومتجرد من الميول والضعفات الطائفية ، لانني علي تواصل معه في بعض الاحداث والمواقف واعلم شخصيته ، ومن الناحية العملية ففعلا انا مشفق عليه لانه يتحمل موروث من المشاكل لا يمكن مواجهته او التعامل الا من خلال منظومة كاملة متضمنه استراتيجية خطة عمل من الدولة تشترك فيها كافة الاجهزة ومنظمات المجتمع المدنية واعضاء مجلس شعب المحافظة ، وهذا لم يحدث منه شئ الي الآن نتيجة للمصاعب والمشاكل الداخلية والخارجية التي تحاول الدولة المصرية التغلب عليها وتحيدها ، والسيد المحافظ يبذل مجهود كبير ومعه المسئولين التنفيذين والامنين ، وعلي راسهم سيادة اللواء محمد عبد المنصف مدير الامن ، وايضا مدير مباحث المنيا اللواء منتصر عويضة الرجل الرائع الذي يجمع بين الانسانية والكفاءة ، فهو بحق رجل امني محترف يتعامل مع الاحداث والمواقف برؤية شاملة يهتم بكل صغيرة وكبيرة من اجل حفظ كرامة وحقوق المواطن وايضا تطبيق القانون بحسم وتجرد وقد لمست ذلك من خلال تواصلي معه بخصوص بعض الاستغاثات التي جائتني من بعض المواطنين البسطاء ، اما بخصوص الانبا مكاريوس فيشهد له القاصي والداني بوطنيته وحكمته ومحبته للجميع ولابد ان نعذر الرجل لما يتحمله من ضغوط ومشاكل تكاد تكون يومية ، فهي مثل كورة لهيب نار تتدحرج رويدا رويدا الي حضنه وليس امامه الا الصراخ الي الله اولا والمسئولين ثانيا لمحاولة السيطرة ومنع تلك الكورة الملتهبة من احراق عشب الوطن ، جميعنا نحب الوطن ونخاف عليه فعلينا ان نحتضن بعضنا البعض ونكون علي قدر المسئولية كلا منا في موقعه . لكي نمر من عنق الزجاجة ولا تجذبنا تلك الأحداث الي شاحنات تؤثر علي مسيرة الوطن. حفظ الله مصر

اضف رد

  • تعليقات الفيسبوك

  • تعليقات

0 تعليقات لـ “جمال رشدي يكتب : محافظ المنيا والأسقف .”

  • تسجيل دخول
  • اشتراك عضو جديد

النشرات البريدية

أخبار فى صور

فيديو

اراء الكتاب