أحدث المقالات

● تكليف السياسـى أحمد نجيب برئاسة الوحدة الحزبية لمستقبل وطن بقرية سدس ● رئـيس مدينـة ببـا يتابع مشكلة نقل تلاميذ الزنيقة للمدارس و يؤكد على توفيـر لانـش بديلاً لمراكب الصيد ● بقرار من العمده ” وليد سليم ” أميناً لتنظيم حـزب مستقبل وطن بمركز بنى سويف ● ساعة الصفـر ” عرض مسرحى لمدرسة النصر الابتدائيه ببورسعيد بحضور المحافظ و القيادات الشعبية ● دورة الالقاء والتقديم بلجنة التنمية بحى السلام ● “تعليم دمياط” يضم مجموعة عمل جديدة لبرنامج المعلمون أولا ● “سويلم” يشهد الملتقى الأول لمدارس النيل الدولية المصرية بدمياط بأولياء الأمور والمجتمع ● أمل مالك تكتب : الفرق بين الرعاية و التربية ● المغربية ”غيثة الحمامصي” تشارك ببطولة الفيلم السينمائي المغربي “براكاج”

أزنيف صبحي تكتب : كيف تتعلم الإجرام

التاريخ : 11/06/2018 مشاهدة : 319
أزنيف صبحي تكتب : كيف تتعلم الإجرام

تعالي عندي هنا وهافهمك من خلال المسلسلات للأسف لعبت الدراما بشكل كبير في سلوكيات بعض الأفراد وساعدته علي تكوين شخصيه أكثر عداء للمجتمع الذي يعيش فيه للأسف ومن خلال متابعتي الضعيفه لبعض المسلسلات التي تم عرضها خلال شهر رمضان .اكتشفت أننا علي حافة الهاوية .فاغلبيه المسلسلات التي تتم إذاعتها. تحس علي كيف تكون مجرم والشرطة لا تستطيع الامساك بك.وللاسف من يقومون بهذه الادوار هم النجوم الأكثر شعبية ومحبوبين لدي الشباب الجديد.لاننسي أن الشباب يقلد النجوم تقليدا أعمي وهذا نلاحظه في ملابس النجوم أو في بعض قصات الشعر فتجد الشاب رغم وجوده في حي شعبي يقوم بقص شعرة مثل النجم المحبوب والمفضل لديه برغم انه لا يتناسب مع وجوده في المكان الشعبي الذي يسكن فيه .المقصود من كلامي أن الشباب أو الجيل الجديد بيقلد تقليد أعمي .لما مؤلف العمل يجعل من المجرم بطل وبالأخص اذا كان من النجوم الشباب المحبوبه والمفضله لديهم .يبقي سعادتك بكده بتوسع خياله الواسع وتقليد ه الاعمي وبالتالي انا ليه ما اعملش زي الممثل فلان والشرطة مش هاتعرف تمسكني. حضرتك داخل المسلسل بتعرفه ازاي يعمل الجريمه وازاي يفلت من العقاب.حضراتكم بتساهموا بجزء كبير من إخراج جيل من الشباب عنده ابتكار في العمليات الإجرامية .أين البرامج الهادفه والبرامج العلميه التي تفرز لنا جيل واعي مثقف جيل يعرف كيف يفرق بين الإعجاب في اداء النجم وبين تقليد النجم في الغلط. فإذا كنا نقوم بتأليف تلك البرامج الدراميا خلال شهر رمضان فما بالكم بباقي شهور السنه .كان الاجدر لكم أن تحسوا الشباب في تلك الأيام المباركة علي اقتناء بعض الفضائل ومن خلال بعض النجوم المحبوبه والمفضله لدي الشباب .ولكن للأسف بتلك الأعمال الدراميا التي تعرض خلال شهر رمضان بتساهموا بجزء كبير في إخراج شباب إجرامي عدواني. كنت اتمني قبل عرض تلك الأعمال الفنيه التي تحس الشباب علي الجريمه أن تقوم الرقابه بمنعها حفاظا علي تدمير عقول الشباب .وهل دور الرقابه يقتصر فقط علي منع افلام العري.ولكن الافلام أو المسلسلات التي تحس الشباب علي فعلا الجريمه ده عادي بالنسبالهم.

اضف رد

  • تعليقات الفيسبوك

  • تعليقات

0 تعليقات لـ “أزنيف صبحي تكتب : كيف تتعلم الإجرام”

  • تسجيل دخول
  • اشتراك عضو جديد

النشرات البريدية

أخبار فى صور

فيديو

اراء الكتاب